موقع سهاد القلبموقع سهادالرئيسيةس .و .جالتسجيلاعلاناتاتصل بنادخول
انت متصل باسم
آخر زيارة لك كانت
لديك 1 مساهمة
ثمة هنا مجتمع باذخ بالعطاء مسرف في الاحاسيس ينتظركم بكرم السيل من مجتمع سهاد القلب إلى اصحاب المشاعر و الاحاسيس

شاطر | 
 

 الفرق بين الحمام و اليمامة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin


avatar

الــــدولــــة :
الــجــنــس : ذكر
الــمـهــنــة :
الــهــوايــة :
الــمــزاج :
عدد المساهمات : 1404
M M S :
S M S : مملكة و منتيات سهاد القلب الموقع الرسمي
الاوسمة :

الاضافات
مشاركة/share:
قيم-الموضوع/Rate-Thread:

مُساهمةموضوع: الفرق بين الحمام و اليمامة   الثلاثاء 05 أبريل 2011, 20:51

طبائع وعادت الحمام:

غريزة الحنين إلى الوطن وهذه من الغرائز المشهورة عن الحمام الزاجل فانه
إذا استوطن في مكان فانه يحن إليه ولا يغادره طوال حياته حتى لو ابعد
لمسافات بعيدة جدا، ومن منا لا يحب وطنه.


التعاون بين الذكر والأنثى في بناء العش والرقاد على البيض وحضانة الصغار
وتغذيتها والوفاء بين كل من الزوجين، وهذا درس كبير للإنسان ليتفكر فيما
يفعل من زوجته وأولاده وأهله.


الحب والإخلاص بين الذكر والأنثى فقد لفت روح الألفة والمودة التي تسود
أزواج الحمام نظر الإنسان حتى أصحبت مراقبة الحمام في حياته يعتبر نوعا من
المتعة.


الحمام يعشق ويداعب ويغازل ويقبل وهنا يعلمنا الحمام الوفاء والإخلاص
والمحبة ويظل الذكر والأنثى شريكين طول حياتهما ولا يحصل بينهما طلاق فهو
في هذه الواجهة أسمى أخلاقا من بعض الآدميين.

يوجد بين الحمام والطيور الأخرى فرقين في غاية الأهمية وهما:
• تكوين لبن الحوصلة للحمام بواسطة الذكر والأنثى لتغذية صغارهم.
• طريقة الشرب حيث يغمر الحمام منقاره في المياه حتى فتحت الأنف ويشرب في سحبه مستمرة واحدة.
مقارنة بين تربية الحمام والدجاج

تعتبر
تربية الحمام ذات أهمية اقتصادية حيث يأتي في المرتبة الثانية بعد الدجاج
من حيث الأهمية كما يتفوق على عليها وعلى بقية الطيور في العديد من
المميزات، فالحمام طائر نظيف جداً ويحب النظافة فيغرم كثيراً بالاستحمام في
الماء. ومن شدة حب الحمام للنظافة أنه لا يتناول الحبوب القذرة أو الملوثة
ولا يشرب من الماء القذر، وليس لمخلفات الحمام روائح كريهة مطلقاً وهي
سريعة الجفاف وهذا ما يساعد على سهولة تنظيف مسكنة. تربية الحمام أبسط
وأسهل من تربية أي نوع من أنواع الدواجن المختلفة وذلك لعدة


أسباب:


لا يحتاج الحمام إلى عناية ويمكن للمشتغل بتربيته أن ينصرف إلى أعماله
الأخرى مطمئناً، فالحمام يعيش في أزواج ويعملان الذكر والأنثى معا في
التناسل والتفريخ وحضانة الصغار دون تدخل من المربي وهنا يجعل تربية الحمام
غير مكلفة وغير مجهدة.

•لا تحتاج تربية الحمام إلى القيام بتفريغ صناعي ولا حضانة صناعية.
•لا حاجة إلى تغذية أفراخ الحمام بأغذية مجهزة خاصة كصغار الدجاج.
•قلة نفوق أفراخ الحمام، فهو قليل الأمراض مقارنة ببقية الدواجن ، ويعتبر أقل الطيور إصابة بالأمراض.
•خفة العمل وسهولته في تربية الحمام.
•لا يحتاج الحمام إلى إدخال دم جديد كل عام حتى لا يضعف نسله.
•يظل الحمام ينتج منتظماً حتى يبلغ عمره 12 سنة بخلاف الدجاج 3 سنوات تقريبا.
•لا خوف من تهجين الحمام لان كل ذكر يختص بأنثاه.
•قلة أمراض الحمام فمادام غذاؤه نظيفاً وماؤه متجدداً فلا يخشى عليه من أي مرض.
•لا يحتاج الحمام إلى نظام تربية فانه ينتج في جميع الفصول.
•لا
يحتاج الحمام إلى تخصيص مساحة كبيرة لتربيته، فسكن الحمام بسيط للغاية ولا
يحتاج تكاليف كما في الدواجن الأخرى، فتنجح تربيته داخل مساكن مختلفة من
الخشب أو السلك أو فوق أسطح المنازل أو الريف أو الحدائق أو المدن.

•يمكن تربيته في جميع المناطق ولا يتأثر إنتاجه ولا يختلف في جو عن آخر.
•قلة رأس المال وتكاليف الأدوات اللازمة للابتداء في تربية الحمام.
•سهولة تغذية الحمام فيكفي تغذية الحمام الكبير وهي تتولى تغذية صغارها.
•إمكانية زيادة عدد الأزواج المنتجة بسهولة عام بعد عام.
•لحم الحمام من أفضل أنواع اللحوم طعما وقيمة غذائية وله مذاق خاص يجعله مميز عن بقية الدواجن.
•سرعة ربح الحمام حيث يمكننا الحصول على إنتاجه بعد 45 يوماً من وضع البيض.
•الحمام طائر قوي يتحمل التقلبات الجوية من حرارة أو برودة، ويتكيف معها بسهولة

الفرق بين الحمام واليمام

رتبة الحمام في المملكة الحيوانية
تحتوي
المملكة الحيوانية على عدد كبير من الحيوانات مرتبة تبعاً للتشابه في
الشكل والترتيب إلى أقسام مختلفة تعباً لتكوينها الخلوي. يدخل الحمام في
قسم الحيوانات الفقرية ضمن خمس رتب هي الأسماك والضفادع والزواحف والطيور
والثدييات ، ويدخل الحمام هنا ضمن المرتبة الرابعة وهي الطيور.، توصف
الطيور بأنها حيوانات فقرية من ذوات الدم الحار مغطى جسمها بالريش وهو أهم
مميز لها في المملكة الحيوانية، ولها زوجان من الأطراف يتحور الأول منهما
إلى أجنحة تطير بهما. وجسم الطائر كالزورق ليسهل شق الهواء أثناء الطيران.
توجد في عظام الطيور أكياسا هوائية تجعل جسمها خفيفا أثناء الطيران وتساعد
على سرعة الدورة الدموية، درجة حرارة الطيور بشكل اعتيادي تختلف من 38-39
درجة مئوية، وتصل عند حضانة البيض إلى 39.5-40 درجة مئوية، وعند الطيران
تصل إلى 42 درجة. وتنقسم الطيور إلى فصائل عديدة ويدخل الحمام تحت جنس
Genus ذات الأطواق Columbia والاسم العلمي للحمام المستأنس( Domestic
Pigeons) ومن هذا الجنس أيضاً اليمام.


الفرق بين الحمام واليمام
خلط
البعض في الوصف بين الحمام المعروف بالإنجليزية باسم Pigeons وبين اليمام
المعروف باسم Doves ويرجع ذلك إلا أنهما يقعان في نفس الرتبة والفصيلة
ووجود شبه في صفاتهما العامة، ولكن الحمام نوع واليمام نوع آخر لكل منهما
صفات يمتاز بها ويوجد بينهما فوارق طبيعية تزيل هذا اللبس، ومن هذه
الفوارق:

• عدم إمكانية استئناس اليمام بينما يمكن استئناس الحمام بسهولة.
• إذا حبس اليمام لا يفرخ إلا نادراً.
• إذا أفلت اليمام فإنه لا يعود ولو كان أصله فراخ ربيت في نفس المكان، ويعتبر طائر مهاجر عموماً.
• يميل اليمام إلى سكن الخرائب والمغارات في الجبال وأغصان الأشجار.
• يختلف الحمام عن اليمام في الصوت.

جسمه صغير في الحجم، ولونه بني محمر(رملي) أو وردي خفيف(سماني) بطوق اسود
حول رقبته وأرجله عارية، ورأسه غير مزين بريش، ويأتي أيضا اليمام بألوان
مختلفة منها الأبيض.

• لحمه أقل جودة ليفي هزيل.

برنامج،تحميل،اقوى،كود،اليمن،موقع،منتدى،سهاد القلب،ايفون،الجوال،تردد،استايل،جديد،لعبه،قيمزر,حب,قلب,اغاني,مطربين,اسماء رياضة,رمضان,حزن,سهاد،القلب،جديد،اقوى،اكبر،برنامج،تحميل،اغاني،سير فر،الحلم الحائر,مواضيع عامة,فيديو,

قسم الشكايا العامة
يمكنكم من كتابة اي شكايا و سيتم معالجتها بأسرع الطرق
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://7olm-7a2r.7olm.org
 
الفرق بين الحمام و اليمامة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة و منتديات سهاد القلب الموقع الرسمي ::   ::   :: منتدى الرفق بالحيوان | Forum Animal welfare |-
انتقل الى:  
سحابة الكلمات الدلالية

أنت غير مسجل في سهاد القلب للتسجيل .. اضغط هـنـا